منتديات أصدقاء وأبداع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات أصدقاء وأبداع


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حكاية غربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد النايلي
.ιlι.المـــدير العــــام.ιlι.
.ιlι.المـــدير العــــام.ιlι.
avatar

دولتي :
مزاجي :
عدد المساهمات : 659
نقاطي : 3682
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 12/03/2012
العمر : 26
الموقع : http://mohl3ayeb.forumalgerie.net/forum

مُساهمةموضوع: حكاية غربية   الجمعة مايو 04, 2012 9:48 pm

كنت يوما منصطا إلى شيخ كبير يحكي لي عن صفحة من صفحات الذاكرة الشعبية و استطرد في الحديث مرارا حتى طرق إلى موضوع الإمغم عبد الحميد بن باديس فكانت أغرب حكاية سمعتها عنه
لا أعرف مدى صحتها و لكن إليكموها :
ذات مرة و شيخنا عبد الحميد بن باديس جالس في المسجد يتلو ما تيسر من القرآن و إذا بسائل يقف ببابه يسأله صدقة علها تذهب الجوع عن أولاده و لو لساعات وهو يعلم أن الشيخ لن يرده خائبا فالتفت الشيخ حوله فلم يجد ما يعطيه لهذا السائل و ما كان يملك حينها إلا رداءا ( برنوس سوستي ) كان يلبسه يوم الجمعة و هو يخطب في الناس فأعطاه له و أمره أن يبيعه و يشتري بثمنه ما شاء فأخذه السائل وذهب .
و بعد قليل دخل على الشيخ رجل مهندما لا هو من السائلين يحمل في يده رداءا و كان نفسه رداء الشيخ الذي وهبه منذ قليل وقال للشيخ : ياسيدي كنت أتجول في السوق فوجدت شخصا يبيع هذا فقلت في نفسي هذا رداء جيد لا يصلح إلا هدية لشيخنا عبد الحميد بن باديس فأتيتك به مهاديا .
فما كان من الشيخ إلا أن سبح الله و كبره ثم شكر الرجل و أخذ منه الرداء و وضعه في المشجب في مكانه الذي كان فيه منذ قليل و رجع هو إلى تلاوته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكاية غربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أصدقاء وأبداع  :: .:: :: الأقسام العامة:: ::. :: منتدي تاريخ الجزائر و الشخصيات الوطنية-
انتقل الى: